الدورة التاسعة والثلاثون

محضر موجز للجلسة 809

المعقودة في المقر، نيويورك، يوم الجمعة ، 10 آب/أغسطس 200 7 ، الساعة 30/11

الرئيس ة : السيد ة سيمونوفيتش

المحتويات

اعتماد تقرير اللجنة عن دورتها التاسعة والثلاثين

جدول الأعمال المؤقت للدورة الأربعين

بيان الأمينة العامة المساعدة والمستشارة الخاصة للأمين العام بشأن القضايا الجنسانية والنهوض بالمرأة

بيان الرئيسة

اختتام الدورة

افتتحت الجلسة الساعة 05/12

اعتماد تقرير اللجنة عن دورتها التاسعة والثلاثين ( CEDAW/C/2007/III/L.1 ، و CEDAW/C/2007/III/CRP.1 ، و CEDAW/C/COK/CO/1/CRP.1 ، و CEDAW/C/BLZ/CO/ 4/CRP.1 ، و CEDAW/C/BRA/CO/6/CRP.1 ، و CEDAW/C/ EST/CO/4/CRP.1 ، و  CEDAW/C/GIN/CO/6/CRP.1 ، و CEDAW/C/HON/CO/6/CRP.1 ، و CEDAW/C/HUN/CO/6/ CRP.1 ، و CEDAW/C/IDN/CO/5/CRP.1 ، و CEDAW/C/JOR/ CO/4/CRP.1 ، و CEDAW/C/KEN/CO/6/CRP.1 ، و CEDAW/ C/LIE/CO/3/CRP.1 ، و  CEDAW/C/NZL/CO/6/CRP.1 ، و CEDAW/C/NOR/CO/7/CRP.1 ، و CEDAW/C/KOR/CO/6 /CRP.1 ، و CEDAW/C/SGP/CO/6/CRP.1 )

1 - السيدة ديريام ، المقررة: عرضت الوثيقة CEDAW/C/2007/III/L.1، التي تتضمن أقساما من مشروع تقرير اللجنة، وورقات غرفة الاجتماعات التي تتضمن تعليقاتها الختامية، بصيغتها المعدلة، على التقارير الـ 15 للدول الأطراف التي نظرت فيها اللجنة أثناء الدورة.

2 - الرئيسة : قالت إنها تعتبر أن اللجنة ترغب في اعتماد أقسام مشروع التقرير المتضمنة في الوثيقة CEDAW/C/2007/III/L.1 وورقات غرفة الاجتماعات، بصيغتها المعدلة، التي ت تضمن التعليقات الختامية للجنة على التقارير الـ 15 للدول الأطراف.

3 - تقرر ذلك.

4 - السيدة ديريام ، المقررة: عرضت مشروع تقرير الفريق العامل الجامع المتضمن في الوثيقة CEDAW/C/2007/III/CRP.1. وي تضمن التقرير تفاصيل أنشطة اللجنة والأعمال ا لتي اضطلعت بها بموجب البنود 5 و 6 و 7. وبموجب البند 6، وهو سبل ووسائل التعجيل بأعمال اللجنة. ستعتمد اللجنة أيضا مشروع المقرر 39/1 بشأن الطلب الذي رفعته إلى الجمعية العامة بتمديد وقت انعقادها. وأحاطت اللجنة علما ببيان الآثار المالية على الميزانية البرنامجية الذي تلقته مقترنا بهذا المقرر، وترغب في أن تسجل طلبها وهو أن تجري مراجعة أساس حساب تكلفة وقت الاجتماع الذي طُلب تمديده، وأن يجري شرح واضح لمعايير حساب المتطلبات الحالية.

5 - الرئيسة : قالت إنها تفهم أن اللجنة ترغب في اعتماد مشروع تقرير الفريق العامل الجامع المتضمن في الوثيقة CEDAW/C/2007/III/CRP.1، بصيغتها المعدلة ، لكي يدرج في مشروع تقرير اللجنة بوصفه تقريرها عن البنود 5 و 6 و 7 من جدول الأعمال.

6 - تقرر ذلك .

7 - اعتمد مشروع تقرير اللجنة عن دورتها التاسعة والثلاثين ككل وبصيغته المعدلة، رهنا بوضع اللمسات النهائية بواسطة المقررة.

جدول الأعمال المؤقت لدورة اللجنة الأربعين ( CEDAW/C/2007/III/CRP.1 )

8 - السيدة ديريام ، المقررة: استرعت الانتباه إلى جدول الأعمال المؤقت للدورة الأربعين الذي يوجد في تقرير الفريق العامل الجامع (CEDAW/C/2007/III/CRP.1).

9 - اعتمد جدول الأعمال المؤقت للدورة الأربعين .

بيان الأمينة العامة المساعدة والمستشارة الخاصة للأمين العام بشأن القضايا الجنسانية والنهوض بالمرأة

10 - السيدة مايانجا (الأمينة العامة المساعدة والمستشارة الخاصة للأمين العام بشأن القضايا الجنسانية والنهوض بالمرأة): قالت إن الدورة التاسعة والثلاثين كانت مثمرة إلى أقصى حد. وقد نظرت اللجنة في تقارير 15 من الدول الأطراف التي قدمت إحداها تقريرا للمرة الأولى. وقد درست اللجنة أيضا موادا كثيرة قدمتها منظمات غير حكومية وكيانات تابعة لمنظومة الأمم المتحدة.

11 - وأضافت أنه رغم المكاسب التي جرى تحقيقها في مجالات متعددة، وجدت اللجنة أنه ما زال هناك تمييز ضد المرأة بالنسبة لجميع أحكام الاتفاقية. وقد كانت الحوارات التي جرت مع الدول الأطراف أثناء الدورة ناجحة وبنّاءة؛ وستشكل، مع التعليقات الختامية للجنة، أساسا صلبا للأعمال القادمة. وتهيئ أنشطة اللجنة زخما للدول الأطراف لكي تسن التشريعات اللازمة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وللأخذ بتدابير خاصة مؤقتة بغية كفالة تحقيق هدف المساواة.

12 - ومضت تقول إن المنظمات غير الحكومية التي عادت إلى الحضور بأعداد كبيرة أسهمت إسهاما كبيرا في أعمال اللجنة، وشجعت تلك المنظمات على مواصلة الدعوة إلى تعزيز وحماية حقوق الإنسان للمرأة. وينبغي أيضا عدم إغفال الدور الهام الذي تضطلع به كيانات الأمم المتحدة في دعم تنفيذ الاتفاقية.

13 - وأضافت أن اللجنة قد اتخذت أثناء الدورة إجراءات بصدد ثلاث قضايا بمقتضى البروتوكول الاختياري، وواصلت مناقشتها مشاريع التوصيات العامة فيما يتعلق بالمهاجرات وبالمادة 2، واستعرضت نتائج الاجتماع السادس المشترك بين اللجان والاجتماع التاسع عشر لرؤساء الهيئات المنشأة بمعاهدات حقوق الإنسان. و قدجرى بالفعل تشاطر ل نتائج الدورة في اجتماع غير رسمي جرى فيه تشجيع الدول الأطراف على تقديم التقارير الأول ّ ية المتأخرة عن موعدها وإحاطتها علما بطلب اللجنة تمديد وقت اجتماعها، وهو طلب تؤيده المتكلمة بشدة. وأشارت مع التقدير إلى الدعوة التي قدمتها حكومة سويسرا إلى اللجنة لعقد اجتماع غير رسمي في تشرين الأول/أكتوبر 2007 في جنيف، وسيكون ذلك الاجتماع بمثابة فرصة للجنة للمضي في معالجة أساليب عملها.

14 - ومضت تقول إنه مما أثلج صدرها اهتمام اللجنة الشديد بعمليات الإصلاح الجارية في الأمم المتحدة، حيث أن تلك العمليات تستهدف تدعيم المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وأعربت عن أملها في أن تعتمد على الدعم المستمر من اللجنة في هذا الصدد. وبصفتها مستشارة خاصة، فقد انتفعت انتفاعا كبيرا من العمل مع جميع أعضاء اللجنة، وستبذل قصارى جهدها لكفالة المحافظة على الروابط الوثيقة حتى بعد انتقال مسؤولية خدمة اللجنة إلى مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان. وأشادت بصفة خاصة بموظفي شعبة النهوض بالمرأة، الذين أسهموا إسهاما كبيرا من خلال عملهم الدؤوب وتفانيهم في خدمة اللجنة أثناء الـ 25 سنة الماضية من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان وحرياته للمرأة في جميع أنحاء العالم. واختتمت قائلة إنها ترجو للجنة فائق النجاح وهي تستقر في موقعها الجديد في جنيف.

بيان الرئيسة

15 - الرئيسة : قالت إن الدورة التاسعة والثلاثين كانت رائعة لأسباب متعددة. فاللجنة لم تحتفل بالذكرى الخامسة والعشرين لعملها فحسب، بل أكملت أيضا أعمالا ضخمة. ففضلا عن النظر في تقارير 15 من الدول الأطراف ؛ اتخذت مقررات فيما يتعلق بثلاث حالات بمقتضى البروتوكول الاختياري ؛ و عقدت عددا من الاجتماعات غير الرسمية مع الدول الأطراف، وكيانات منظومة الأمم المتحدة، وممثلي المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية.

16 - وأعربت عن تقديرها للدول الأطراف ل لحوارات البناءة الممتازة التي أجرتها مع اللجنة، مما مكنها من الدراسة المتعمقة للوضع الراهن لتنفيذ الاتفاقية في تلك البلدان. وفي جميع هذه المراحل سعى خبراء اللجنة مع ممثلي الحكومات إلى تحديد استراتيجيات الأعمال المقبلة وإيجاد حلول للتحديات التي يفرضها استمرار التمييز ضد المرأة.

17 - وأضافت أنه كان من دواعي سرور اللجنة بصفة خاصة أن ت نظر لأول مرة في تقرير دوري سابع، وهو تقرير النرويج. وقد استعرضت اللجنة أيضا التقدم المحرز في ست من الدول الأطراف التي سبق أن تقدمت بتقاريرها إلى اللجنة قبل أربع سنوات، مما دلل على تذكر كثير من خبراء اللجنة تلك المناقشات السابقة، وهذا يبرهن على أهمية تقديم التقارير في مواعيدها المحددة من أجل كفالة الرصد المنتظم. وتقدمت بالشكر إلى أعضاء اللجنة لأعمالهم التي سادها ال تفان ي والخبرة.

18 - ومضت تقول إن احتفال اللجنة بالذكرى الخامسة والعشرين لعملها أتاح الفرصة للتأمل فيما أنجزته حتى الآن وفي التحديات المقبلة . وأول هذه التحديات وضع اللجنة على طريق مستدام لكي تتناول أعباء أعمالها الصعبة والمتزايدة. وعلى مدى السنتين الماضيتين، أحرزت اللجنة تقدما كبيرا صوب تصفية التقارير المتراكمة، وإن كان لم يجر بعد الانتهاء منها بالكامل. ولهذا، فمن الأساسي أن يجري قبول وتنفيذ الاقتراح الذي رفعته اللجنة إلى الجمعية العامة لتمديد وقت الاجتماع. وقالت إنها ستبذل كل ما في وسعها بوصفها رئيسة من أجل كفالة تحقيق هذه النتيجة، وأنها تعتمد على جميع أعضاء اللجنة في المساعدة على كفالة دعم الجمعية العامة الكامل في تاريخ لاحق من هذه السنة.

19 - وأوضحت أن عقد ثلاث دورات كل سنة بصفة دائمة من شأنه أن يمك ّ ن اللجنة من النظر في التقارير ومعالجة الحالات بمقتضى البروتوكول الاختياري في الوقت المناسب. ومع ذلك ما زال من الضروري، كتدبير مؤقت للسنتين القادمتين، الاجتماع في غرف متوازية أثناء ال دورة ال واحدة في كل من السنتين 2008 و 2009. وسيكفل ذلك الانتهاء من الأعمال المتراكمة، ومنع تراكم أعمال أخرى ، كما س يسمح بعملية ارتباط مع الدول التي صدقت على الاتفاقية قبل سنوات عديدة إلا أنها لم تقدم تقارير على الإطلاق.

20 - ومضت تقول إن من التحديات المقبلة الأخرى تدعيم تأثير اللجنة على الإطار الأوسع نطاقا لحقوق الإنسان من خلال التفاعل مع الهيئات المنشأة بمعاهدات حقوق الإنسان. ويمكن إنجاز ذلك من خلال التوفيق بين أساليب العمل ، أ وإعداد توصيات عامة مشتركة ، أوالتحضير لمناقشات مشتركة ،على سبيل المثال . وقد وضعت أعباء العمل الماضية للجنة قيودا خطيرة على مشار كتها في هذه المساعي العامة، إلا أنه عند الانتهاء من هذه الأعمال المتراكمة في نهاية المطا ف ، ستتمكن اللجنة بشكل أفضل من المساعدة على تشكيل نظام متناسق لهيئات المعاهدة والإسهام في تطوير مجال حقوق الإنسان بوجه عام.

21 - وأردفت قائلة إن الدورة ال ح الية كانت بمثابة نقطة تحول، فهي آخر دورة، بعد مرور 25 سنة، تدعم فيها شعبة النهوض بالمرأة اللجنة. و ستنتقل تلك المسؤولية إلى مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان في كانون الثاني/يناير 2008 . وأضافت أنها ت رغب في التقدم بالشكر إلى حكومة سويسرا لدعوتها لعقد دورة عمل غير رسمية لمدة ثلاثة أيام في جنيف تتضمن دورة توجيهية مع مكتب المفوضة السامية. وأعربت عن تقديرها لجميع موظفي شعبة النهوض بالمرأة للمساعد ات التي قدموها للجنة طيلة الـ 25 سنة الماضية ولما أبدوه من روح مهنية وما اضطلعوا به من أعمال دؤوبة ولتفانيهم في سبيل قضية حقوق الإنس ان للمرأة. و اختتمت قائلة إن اللجنة تتطلع إلى مواصلة التعاون مع الشعبة في السنوات المقبلة.

اختتام الدورة

22 - الرئيسة : أعلنت اختتام الدورة التاسعة والثلاثين.

رفعت الجلسة الساعة 35/12 .